برنامج شريك

تعرف أكثر على شريك

انقر لمشاهدة الفيديو



"أهمية برنامج شريك لا تقتصر نتائجه على تعزيز القطاع الخاص لتحقيق نمو مستدام للاقتصاد الوطني فقط، بل لتحقيق استثمارات طويلة الأمد لتحقيق مستقبل مزدهر قائم على روح التعاون والشراكة القوية بين القطاعين الحكومي والخاص."

صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز
ولي العهد رئيس مجلس الوزراء

برنامج "شريك" يرسخ التعاون بين القطاع الحكومي و الشركات السعودية في القطاع الخاص (المدرجة وغير المدرجة في سوق الأسهم) لتعزيز و رفع الخطط الاستثمارية المحلية للشركات ، مما ينعكس إيجاباً على النمو الاقتصادي في المملكة

يسهم برنامج شريك إلى:

تحقيق شراكة فاعلة مع القطاع الخاص لتذليل عقبات النمو والازدهار

دعم مخصص لتأمين أدوات تمكين مخصصة لكل شركة مشاركة في البرنامج

تقديم نطاق غير مسبوق وإطار عمل طويل الأمد يدعم التعاون الدائم

تسريع إجراءات التقدم للبرنامج لتأمين الحزم التحفيزية

الالتزام بالمعاهدات والسياسات والأنظمة المحلية والدولية القائمة

تماشياً مع رؤية 2030، يسهم برنامج شريك في الوصول إلى اقتصاد قوي ودعم المملكة لتصبح مركزاً بارزاً لاستقطاب الاستثمارات من خلال:

تمكين الشركات الطموحة من
زيادة مساهمتها الإجمالية
في الاقتصاد الوطني
تعزيز التنويع
الاقتصادي في
قطاعات متعددة
توفير فرص عمل
جديدة للمواطنين في
القطاعات الناضجة والناشئة